هل الفشار من النشويات : فوائد واضرار اكل البوشار

هل الفشار من النشويات : فوائد واضرار اكل البوشار

فوائد واضرار اكل البوشار

الفشار هو مجموعة من حبّات الذّرة، تنفجر حبّاتُها عند تعرُّضها للحرارة، وتتحوّل إلى كتل بيضاء كبيرة. تضمّ الذّرة المُستخدمة في الفشار أكثر من 20 نوعًا مختلفًا.

موطن الفشار الأصلي هو أمريكا الجنوبيّة والشّماليّة؛ وجد علماء الآثار في بيرو ويوتا حبّات من الفشار عمرها ألف عام، ووصف المستكشفون الأوروبيون الأوائل في العالم الجديد، عادة تحميص الفشار من قبل الهنود كنوع من الطّعام، وكانوا أيضًا ينثرونه في الاحتفالات الدّينيّة، ويرتدونه زينة للشَّعر. واليوم تنمو في الولايات المتحدة تقريبا كل الفشار الذي يُصدّر للعالم.

يعتبر الفشار من الحبوب الطبيعيّة الكاملة؛ وبالتّالي يوفّر فوائد صحية مستمدة من العناصر الغذائيّة المتوفرة في جميع الحبوب الكاملة.

تشمل حبة الفشار ثلاثة أجزاء: البذرة، والنخالة، والسويداء. تحتوي البذرة على الزيوت الصحية، وفيتامين إي، والبروتين ومجموعة من فيتامينات ب وبعض المعادن.

تحتوي النخالة على معظم الألياف الموجودة في الحبوب الكاملة الأخرى، بالإضافة إلى مجموعة من فيتامينات ب، والمعادن والبروتين ومضادات الأكسدة. أمّا السويداء فتتكون في الأساس من النشا مع القليل من البروتين والقليل من الألياف.

عندما يتم تسخين نواة الفشار إلى حوالي 200 درجة مئوية، تتحول الرطوبة في النّشا داخلها إلى بخار، ويزداد الضغط حتى تنفجر النواة من الداخل، وتتحوّل إلى كتلة بيضاء غير منتظمة، حوالي 20 إلى 40 ضعف حجمها الأصلي.

يؤكل الفشار كوجبة لذيذة خفيفة، عادة يُملؤ بالزبدة والملح، أو يكون مُلوّنًا بنكهات مختلفة، ويكون صلبًا، أو يُخلط مع الفول السوداني أو اللوز، أو يغطّى بالجبن المُذاب.

فوائد أكل الفشار

يوفّر الألياف

الفائدة الرئيسية للحبوب الكاملة هي أنّها تحتوي على نسبة عالية من الألياف؛ يوفر الفشار حوالي 4 غرامات من الألياف الغذائية لكل 4 أكواب من الذرة المنفوشة.

الكميّة الموصى بها يوميًّا من الألياف 25 غرامًا للنّساء، و 38 غرامًا للرّجال. إن تناول كميّة كافية من الألياف يمكنه أن يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبيّة الوعائيّة، ويقلل من نسبة الكولسترول في الدّم، ويقلل خطر الإصابة بالسّكري من النوع الثاني؛ عن طريق تنظيم سكر الدم.

 غني بمضادات الأكسدة المفيدة

يعتبر الفشار غني بمضاد الأكسدة البوليفينول (Polyphenol) الذي يحمي خلايا الجسم من تراكم الجذور الحرة الضارة، والتي ترفع من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري.

ووجدت دراسة علمية قامت بها جامعة (University of Scranton) أن الفشار يحتوي على كميات عالية من مضاد الأكسدة البوليفينول، والمرتبط بالعديد من الفوائد الصحية أهمها:

  • تحسن تدفق الدم في الجسم
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي
  • التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل سرطان الثدي.

 

يحتوي على الكربوهيدرات

تأتي أكثر من 80 في المئة من السّعرات الحراريّة في الفشار من الكربوهيدرات، وبما أنّه من الحبوب الكاملة، فهو خيار صحّيّ للحصول على الكربوهيدرات، بالمقارنة مع الوجبات الخفيفة الأخرى.

تحتوي وجبة نموذجية من الفشار تساوي تقريبًا ثلاثة أكواب، على 90 سعرة حراريّة، و19 غرام كربوهيدرات، وغرام واحد من الدّهون فقط، وثلاث غرامات بروتين، وأربع غرامات من الألياف.

بالمقارنة مع نفس الكميّة من البطاطس المقليّة، تحتوي على 480 سعرة حراريّة، و45 غرام كربوهيدرات، وستِّ غرامات بروتين، وثلاثين غرامًا من الدّهون، وأربع غرامات من الألياف. وهذا يُبيّن الفرق الواضح بين الحصول على نفس كميّة الغذاء ولكنّ الفوائد الغذائيّة مختلفة تمامًا.

الفشار والسكر في الدم

يمكن للفشار أن يزيد بنسبة بسيطة من إنتاج مستويات السكر في الدّم والأنسولين، إنّ المحافظة على الأطعمة التي تزيد بنسبة بسيطة من نسبة السكر في الدّم مثل الفشار، تساعد على خسارة الوزن والحفاظ على وزن جيّد، وقد يقلّل من خطر الإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب.

اضرار اكل الفشار

  1. برغم أن الفشار مليء بالمزايا الصحية، وهو خَيار جيّدٌ جدًّا للحصول على الكربوهيدرات، إلّا أنّه عندما يتمّ طبخه في المايكروويف، يُضاف إلى الكثير من الزّيوت والدّهون غير الصّحيّة، والتي تحتوي على فائض من السّعرات الحراريّة، وإضافة الكراميل والمُنكّهات الاصطناعيّة إليه، يوفران كميات إضافيّة كبيرة من السّكريّات الضّارة فيه.

لذلك طبخه على النّار مع القليل من الزيت أو الزّبد والملح، هو أكثر صحّة وفائدة. والابتعاد تمامًا عن الفشار الجاهز، أو المطهوِّ في المايكروويف.

2. تتضمّن أخطار الفشار الأخرى أنّه قد يُشكّل خطر الاختناق على الأطفال في سنِّ مبكّرة، وحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي عند من يعانون مشاكل في هضم الألياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *