قصص اطفال pdf – قصص قصيرة pdf للتحميل

قصص اطفال pdf – قصص قصيرة pdf للتحميل

قصص قصيرة pdf للتحميل

قصة حارس المرمى

سلسلة قصص اطفال pdf-قصة أطفال تحميل pdf-قصة اطفال قصيرة pdf-قصص اطفال pdf عربي-قصص اطفال pdf قصيرة-قصص اطفال بالصور والكتابة قصيرة pdf-قصص اطفال بالعربية pdf-قصص اطفال جديدة pdf-قصص اطفال جميلة pdf-قصص اطفال رائعة pdf

سعد فتى كسول، خامل، أصدقاؤه يعملون ويجتهدون وهو نائم، وجميع أصدقائه يتمنون الوصول لكأس العالم، ولكنه غير مهتم بما يقولونه، وغافل عما يفعلونه.
ولكن عندما جاءت مباراتهم مع نادٍ آخر، تدرب الجميع عدا سعد فقد كان نائماً، يحلم أن يفوز، ولكن من دون أن يبذل ولا حتى ذرة مجهود، اقتربت المباراة، واقتربت، لكن سعد لم يواظب على التدريب كحارس مرمى.

وجاءت المباراة ولم يتدرب سعد على عمله، لأنه في المباراة كان يستند على الحائط وينام ويحلم بفوز فريقه.
ثم يأتي صديقه بدر ويقول له: هيي.. سعد استيقظ ألا ترى أننا في مباراة؟! فيستيقظ ثم يعود للنوم، ويأتي صديقه راشد ويقول له: أوووف.. ما زلت نائماً؟ يا ربي… متى ستستيقظ.
ويستيقظ ثم يعود للنوم واستمر الحال هكذا فترة من المباراة إلى أن أصبح الفريق المنافس ثمانية وهم صفر .. حتى إن المدرب غضب من تصرفات سعد الطائشة فأخرجه، وأدخل بدلاً منه اللاعب حسن، لأنه نشيط ومفعم بالحيوية كالمعتاد.

فتعدلت النتيجة، وأصبحت ثمانية مقابل ستة.. إلى أن أصبح فريق سعد تسعة والفريق الآخر ثمانية واستمر الحال إلى أن انتهت المباراة، وعندها كافأ المدرب اللاعب حسن على أدائه الرائع كحارس للمرمى، وطبعاً كافأ بقية اللاعبين على مجهودهم ومنهم راشد وبدر ومحمد وغيرهم.

سلسلة قصص اطفال pdf-قصة أطفال تحميل pdf-قصة اطفال قصيرة pdf-قصص اطفال pdf عربي-قصص اطفال pdf قصيرة-قصص اطفال بالصور والكتابة قصيرة pdf-قصص اطفال بالعربية pdf-قصص اطفال جديدة pdf-قصص اطفال جميلة pdf-قصص اطفال رائعة pdf

واستمرت عدة مباريات على هذه الحالة ويتبدل سعد بلاعب آخر ولكن المدرب اضطجر من تصرفات سعد التي لا يحسد عليها.
فطرده من الفريق أجمع، وحزن سعد على تلك الأعمال التي كان يقوم بها أمام الجمهور، فمؤكد أن نصف الجمهور كان يضحك على تصرفاته، لا ولماذا نصف الجمهور فقط؟ بل الجمهور كله يضحك عليه، فهو يسمع دائماً في الأخبار فوز فريق النمور فهو فريقه، ولكنه أراد أن يشعر بذلك الفخر والاعتزاز أمام الجميع، الذي يشعر به أصدقاؤه الآن، ولكنه الآن تغيّر بعدما طرده المدرب، فقد أصبح نشيطاً على غير العادة، رشيق الحركة عكس طبعه، فقد بدأ التدريب وبعزيمة ونشاط، فقد ظل ساهراً طوال الليل يتدرب على مباراة فريقه القادمة.. فذهب عند المدرب وطلب منه إرجاعه لمكانه، فقبل المدرب ولكن .. شرط عليه أن لا يعود مرة ثانية وينام على حواف المرمى، وفعلاً تغيّر سعد كثيراً وأصبح نجم.

 

……………………………………………………………………………………………………………………………….

قصة سعاد والتلفاز

سلسلة قصص اطفال pdf-قصة أطفال تحميل pdf-قصة اطفال قصيرة pdf-قصص اطفال pdf عربي-قصص اطفال pdf قصيرة-قصص اطفال بالصور والكتابة قصيرة pdf-قصص اطفال بالعربية pdf-قصص اطفال جديدة pdf-قصص اطفال جميلة pdf-قصص اطفال رائعة pdf

سعاد بنت ذكية، ومجدة في دروسها،تحبها معلمتها كثيراً، وتفتخر بها أمام زميلاتها، المسألة الواحدة في الرياضيات، لا تستغرق معها إلا وقتاً قصيراً، تسبق زميلاتها في حلها، فتبتسم لها معلمتها مشجعة وتربت على كتفها قائلة لزميلاتها:
– أتمنى أن تقتدين بزميلتكن سعاد، وتنافسنها في الدروس والتحصيل، فأنتن لستن أقل منها ذكاء وفطنة، ولكنها نشيطة مجدة في الدراسة، وأنتن تتراخين في تأدية الواجبات التي عليكن…
رن جرس المدرسة، لتقضي الطالبات فرصة قصيرة، يسترحن فيها، ويلعبن، ويتبادلن الآراء والأفكار فيما بينهن.
تحلقت الطالبات حول سعاد، هذه تسألها في مسألة صعبة، وتلك تسألها كيف توفق بين اللعب والدراسة.. وعن بُعد وقفت هندُ ترمق سعاد بحسد وغيرة، تقضم أظافرها من الغيظ، وهي تفكر بطريقة تبعد سعاد عن الجد والاجتهاد، فتنفر صديقاتها منها، وتبتعد عنها معلمتها فيخلوا لها الجو، لتحتل مكانة سعاد…
اقتربت هند من سعاد وسألتها:
ما رأيك في الفيلم الكرتوني الذي عرض في التلفاز البارحة ؟
أجابت سعاد في تساؤل :
أيَّ فيلم هذا ؟ أنا لا أتابع مثل هذه الأفلام حتى لا أضيع وقتي.
ضحكت هند وقالت:
– ماذا .. ماذا تقولين، لا تتابعين برامج التلفاز ما هذا الجهل ؟! ألا تدرين أن في هذه البرامج متعة كبيرة و…
قاطعتها سعاد:
– متعة كبيرة وفائدة قليلة..
ردت هند ضاحكة:
– لابد أنّ أمك تمنعك من مشاهدة التلفاز، لكي تساعديها في بعض أعمال التنظيف، وتحرمك من متعة التلفاز، كم أشفق عليك يا صديقتي..

انزعجت سعاد من كلام صديقتها، وفضلت تركها والذهاب إلى مكان آخر.. ولكن هنداً أخذت تطاردها من مكان إلى مكان آخر، وتزين لها التلفاز وتسليته الجميلة، وتقلل لها من أهمية الواجبات المتعبة التي تتفنن المعلمة في زيادتها وصعوبتها…

بدأت سعاد تميل إلى هند وإلى أفكارها ومناقشاتها…
ورويداً رويداً أخذت تقتنع بكلامها المعسول، ونصائحها الخاطئة، فأهملت بعض واجباتها المدرسية والمنزلية، وتابعت الفيلم الأول في التلفاز، ثم الفيلم الثاني وهكذا، حتى كادت لا تفارق التلفاز إلا قليلاً.. لاحظت أمها هذا التقصير والإهمال، فنصحتها فلم تأبه لنصح أمها، فاضطرت الأم إلى تأنيبها ومعاقبتها فلم تفلح، وأما معلمة سعاد فقد تألمت كثيراً لتراجع سعاد في دراستها، وحاولت نصحها ولكن بلا فائدة .. حينئذ قررت المعلمة مقاطعتها في الصف، وكذلك قاطعتها أمها في البيت وأهملتها..
شعرت سعاد بالخجل الشديد والحرج أمام زميلاتها في الصف، وإخوتها في البيت، فأدركت خطأها الكبير وقررت الابتعاد عن هند ووسوستها، فنالت رضى أمها ومعلمتها وحبهما.

………………………………………………………………………………………………………………………………

قصة السمكة والعصفور

سلسلة قصص اطفال pdf-قصة أطفال تحميل pdf-قصة اطفال قصيرة pdf-قصص اطفال pdf عربي-قصص اطفال pdf قصيرة-قصص اطفال بالصور والكتابة قصيرة pdf-قصص اطفال بالعربية pdf-قصص اطفال جديدة pdf-قصص اطفال جميلة pdf-قصص اطفال رائعة pdf

قام طفل صغير باصطياد سمكة وقام بوضعها في إناء من الزجاج وتركها على الشاطئ وذهب ليلعب مع أسرته، في هذا الوقت حاولت السمكة مرات كثيرة الخروج من هذا الإناء ولكنها لم تنجح في ذلك، لم تيأس السمكة وظلت محاولات خروجها من الإناء مستمرة حتى ضعفت قواها وشعرت بأنها قاربت على الموت وتمنت لو تعود إلى عالمها التي طالما عاشت فيه وهو البحر.

سلسلة قصص اطفال pdf-قصة أطفال تحميل pdf-قصة اطفال قصيرة pdf-قصص اطفال pdf عربي-قصص اطفال pdf قصيرة-قصص اطفال بالصور والكتابة قصيرة pdf-قصص اطفال بالعربية pdf-قصص اطفال جديدة pdf-قصص اطفال جميلة pdf-قصص اطفال رائعة pdf

بينما تحاول السمكة الخروج من الإناء رآها طائر صغير محلق في السماء، ولكنه كان يعتقد أنها تلعب في الإناء ولكنه عندما اقترب وجدها حزينة ومتعبة بشدة وسألها عن حالها ولماذا هي في غاية الحزن حتى أخبرت أنها حبيسة في هذا الإناء وتتمنى أن تخرج منه ولكنها لم تستطع.

سلسلة قصص اطفال pdf-قصة أطفال تحميل pdf-قصة اطفال قصيرة pdf-قصص اطفال pdf عربي-قصص اطفال pdf قصيرة-قصص اطفال بالصور والكتابة قصيرة pdf-قصص اطفال بالعربية pdf-قصص اطفال جديدة pdf-قصص اطفال جميلة pdf-قصص اطفال رائعة pdf

في هذا الوقت قرر العصفور الصغير مساعدة السمكة وحاول تحريك الإناء ولكنه لم يستطع فعل ذلك بمفرده حتى نظر إلى السماء وجد سرباً من الطيور فتوجه إليهم وأخبرهم بقصة السمكة الحزينة حتى هبطوا جميعاً وقاموا برفع الإناء ورميه في الماء وبذلك عادت السمكة إلى الماء مرة أخرى وشكرتهم جميعاً في النهاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *