قصص اطفال جديدة ومفيدة – قصص اطفال جديدة 2020 – قصص اطفال بالعربية

قصص اطفال جديدة ومفيدة – قصص اطفال جديدة 2020 – قصص اطفال بالعربية

قصص اطفال جديدة 2020

قصة الرّاعي الصّغير

يحكي أنّ راعياً صغيراً كان يرعى غنمه عند سفح جبل بالقرب من غابة مظلمة، في يوم من الأيام، فكّر الرّاعي الصّبي في خدعة تلفت الانتباه إليه، لأنّه كان يظل وحيداً طيلة النّهار، لذا راح يصرخ عالياً: النّجدة! النجدة! الذئب! الذئب! عندما سمع القرويّن صراخه حملوا السّكاكين والمناجل وأسرعوا لنجدته فوراً.. لكنّ القرويّين اكتشفوا لاحقاً أنّهم خدعوا، بينما كان الرّاعي الصّغير سعيداً جداً لأنّه نجح في جمع هذا العدد الكبير من الرّجال.

أحبّ الرّاعي الصّغير هذه الخدعة، فراح يكرّرها لأيام عدّة، وفي كلّ مرّة كان القرويّون يتجمّعون ويعودون، وبعد ذلك، ملُّوا أكاذيبه وخداعه، وفي يوم، برزت الذئاب من الغابة وهاجمت الخراف بشراسة، خاف الرّاعي الصّغير جدّاً، وراح يعدو نحو القرية صارخاً: النّجدة! النّجدة! الذّئاب تفترس خرافي! لكن، في هذه المرّة، تجاهله القرويّون ولم ينجدوه، لأنّهم اعتقدوا أنّ الصّبيّ عاد إلى الكذب من جديد وهكذا التهمت الذّئاب الخراف وتلذّذت بها حتّى آخر خروفٍ، وجد الراعي الصّغير نفسه دون عونٍ فراح يبكي خرافه.

العبرة : من كثر كذبه لم يعرف صدقه

 


قصة الذئب والطفل

ترك الراعي طفله الصغير فوق سقف من القش في أعلى حظيرة الأغنام ليكون في مأمن من الأخطار وذهب الى عمله. وبينما كان الطفل يلعب قرب حافة السقف ، لمح ذئباً كبيراً يحوم حول الحظيرة .

بدأ الطفل بالإستهزاء من الذئب ومعاكسته وتقليد أصوات الخرفان والدجاج لإغاظته وإغضابه ولكن الذئب لم يرد ولم ينفعل، ثم قال له الذئب بهدوء : لقد سمعت كل ما قلته ولست ناقماً عليك بسبب كل هذا الإستهزاء والسخرية مني ! فعندما تكون على السطح بعيداً عن متناول يدي فالذي يتكلم هو السطح وليس أنت يا صغيري! الفائدة من القصة : لا تقل في مناسبة معينة ما لا تقدر على قوله في كل الأوقات !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *