قصص اطفال جديده قصيرة – قصص وحكايات عالمية

قصص اطفال جديده قصيرة – قصص وحكايات عالمية

قصص اطفال جديده قصيرة 

قصة الذئب والسيدة العجوز

قصص اطفال جديدة قبل النوم-قصص اطفال جديدة وجميلة 2020-قصص اطفال جديدة ومفيدة-قصص اطفال جديدة 2020-قصص اطفال جديدة قصيرة-قصص اطفال مكتوبة-قصص اطفال رائعة-قصص اطفال جديدة-قصص اطفال طويلة-قصص اطفال جميلة-قصص اطفال قصيرة-قصص اطفال مكتوبة هادفة

كان الذئب الجوعان يبحث عن فريسة له. وأثناء تجوله في أطراف القرية سمع صبيا يبكي في الدار وتقول له جدته العجوز : إذا لم تكف عن البكاء سوف أعطيك للذئب، هنا توقف الذئب عن السير وانتظر الذنب حتى يقدموا له الصبي، وعندما حل الليل سمع الذئب الجدة العجوز مرة أخرى تردد وتقول لاتبك يا صغيري، فلن أعطيك للذئب، وبمجرد أن يحضر الذئب إلى هنا فسوف نقضي عليه ونقتله معا.. عندئذ أخذ الذئب يفكر ويقول في نفسه يبدو أن الناس هنا تقول شيئا، وتفعل شيئا آخر، وعلى الفور فر سريعا بعيدا خارج القرية.

 


قصة حورية البحر واللؤلؤة

قصص اطفال جديدة قبل النوم-قصص اطفال جديدة وجميلة 2020-قصص اطفال جديدة ومفيدة-قصص اطفال جديدة 2020-قصص اطفال جديدة قصيرة-قصص اطفال مكتوبة-قصص اطفال رائعة-قصص اطفال جديدة-قصص اطفال طويلة-قصص اطفال جميلة-قصص اطفال قصيرة-قصص اطفال مكتوبة هادفة

ذات مرة أبحر رجل طيب بزورقه، وهو محب للناس، فاعل للخير، لا يؤذي أحدا، ودون قصد سقطت منه لؤلؤة ثمينة في البحر. أحضر الرجل دلواً ، ثم عاد إلى الشاطئ، وأخذ يغترف الماء من البحر ويسكبه على اليابسة. واستمر يغترف الماء ويسكبه على الشاطئ لمدة ثلاثة أيام دون كلل أو ملل .

في اليوم الرابع خرجت من البحر حورية البحر وأخذت تسال الرجل: لماذا تغترف الماء بالدلو من البحر وتسكبه على الشاطئ ؟ فأجاب الرجل : إني أغترف الماء، لأنني فقدت لؤلؤة ثمينة هنا وأحاول أن أجدها، رجعت حورية البحر وسألته : وهل ستتوقف عن هذا قريبا ؟ فأجاب الرجل : سأجفف البحر، ولن أتوقف عن البحث حتى أعثر على اللؤلؤة. عندئذ ذهبت حورية البحر بعيدا عن الشاطئ، ثم عادت مرة أخرى وأحضرت معها ذات اللؤلؤة ، التي كانت قد سقطت من الرجل، وأعطتها له فعلى الإنسان الا يفقد الأمل فيما يبحث، وأن يبذل كل ما يستطيع من جهد في تحقيق هدفه دون كلل أو ملل.

 


قصة الكلب والصياد

قصص اطفال جديدة قبل النوم-قصص اطفال جديدة وجميلة 2020-قصص اطفال جديدة ومفيدة-قصص اطفال جديدة 2020-قصص اطفال جديدة قصيرة-قصص اطفال مكتوبة-قصص اطفال رائعة-قصص اطفال جديدة-قصص اطفال طويلة-قصص اطفال جميلة-قصص اطفال قصيرة-قصص اطفال مكتوبة هادفة

كان هُناك صياد لديهِ كلبُ أمين وذكي، كان الصياد يعتمد على ذلك الكلب في عمله، وفي يوم من الأيام قام الصياد بالذهاب إلى البحر، واصطاد مجموعة من الحيوانات البحرية، ثُم قام بوضعها جميعًا في منديل، وربطهُ بإحكام، بعدها أعطاهُ للكلب وطلب منهُ أن يوصله للمنزل مثل كل يوم.

سار الكلب بسرعة، ولكن في الطريق سقط منهُ المنديل وانحلت العقدة، بعدها بدأت الحيوانات تتناثر في كل مكان، خاف الكلب وظل يُفكر ماذا يفعل. بعدها بدأ يجمع في تلك الحيوانات واحدة تلو الأخرى، ولكن كانت كافة الحيوانات البحرية حية؛ فبمجرد أن يقوم الكلب بوضع واحدة، ويذهب ليأتي بالأخرى، تهرب الموجودة على المنديل، احتار الكلب كثيرًا، وظل يُفكر برهة من الوقت.

ثُم قال في نفسهُ تلك الحيوانات إذا قتلتها لا أضر الصياد في شيء، لأن كافة الحيوانات البحرية تُؤكل وهى ميتة، فقام بعدها بسرعة، والتقط أول واحدة وظل يضربها على الأرض حتى ماتت، ثم وضعها على المنديل، وهكذا واحدة تلو الأخرى، حتى انتهى منهم جميعًا، وكان أهل القرية ينظرون إليه في عجب، ثم تقدم أحد منهم نحو الكلب، واقترب من المنديل ليعقدهُ لهُ، وكان الكلب ينظر إليهِ بحيطة وحذر، فانتهى الرجل من عقد المنديل، وحملهُ الكلب وذهب إلى المنزل، وهو يشعر بالانتصار والسرور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *