قصص قبل النوم للأطفال – قصص أطفال قصيره هادفه 2020

قصص قبل النوم للأطفال

قصة الغنى الحقيقي.

   يحكى أن رجلاً ثرياً عاش في أحد البلدان الكبيرة، وكان هذا الرجل دائم التباهي بثرائه وغناه الفاحش، فكان دائماً ما يتعمد أن يحكي بفخر لأصدقائه وأقاربه عن امتلاكه للثروة الضخمة والقصر الكبير والخدم الكثير. وقد كان لهذا الرجل الثري ولد يدرس في بلد بعيد. وفي يوم من أيام العطلة الصيفية جاء الولد لزيارة أبيه, وقضاء عدة أيام معه قصره الكبير. فرح الرجل كثيرا لقدوم ابنه الوحيد, وظل الرجل الثري كعادته يتفاخر أمامه بثرائه, ويحدثه عن أملاكه الكثيرة, ويحثه على أن يفعل مثله ويتباهى بما يمتلكه من أموال، ولما وجد الرجل الثري أن ابنه لم يقتنع أبداً برأيه أراد أن يعلمه الدرس عملياً, فذهب به في نزهة حول البلدة ليريه الحياة التي يعيشها الفقراء من حوله. 

   

    لما عاد الرجل مع ابنه إلى البيت سأله عن رأيه فيما شاهده في هذه النزهة، وإذا ما اقتنع بحياة الرفاهية التي يعيشها مع أبيه أم لا؟! ولكن الولد صمت قليلاً حتى أن ابيه ظن أنه قد اقتنع برأيه, ولكن الولد فاجأه عندما قال له: أنظر يا أبي نحن نمتلك كلبين للحراسة, وهؤلاء الناس يمتلكون منها العشرات، نحن نمتلك بيتا يحيط به السياج بينما هم يعيشون في بيوت تحيط بها الأراضي الواسعة من كل مكان، نحن نمتلك مسبح صغير ولكن هم يمتلكون البحر نفسه بأكمله، نحن نمتلك حراساً لحمايتنا ولكن هم يتعاونون فيما بينهم على حماية بعضهم البعض، فشكراً لك يا أبي لأن بفضلك اليوم قد تعلمت حقا الفرق بين الأغنياء والفقراء، فنحن الفقراء يا أبي بينما هم الأغنياء.

 


الكنز المدفون-:

كان يا ما كان في سالف العصر والآوان رجل عجوز طيب يعيش في بيت صغير تحيط به أرض واسعة مع أولاده الأربعة, وكان الرجل دائماً ما يحب العمل, ويسعى دائماً له من أجل العيش وكسب الرزق بينما أولاده الأربعة كسالى لا يحبون العمل والاجتهاد, فكان أبوهم العجوز يعمل كل يوم من الصباح وحتى الليل بكد وتعب ليعود إليهم بالمال والطعام اللازم لتلبية حاجتهم, وبالرغم من أن والدهم لطالما أرادهم يعملون ويعتمدون على أنفسهم  في كسب الرزق إلا أنهم لم ينصتوا إليه يوماً.

ومع مرور الأيام اشتد التعب على الرجل العجوز, ومرض كثيراً, كما أنه شعر بأنه سيموت في أي وقت قبل أن يعلم أولاده الأربعة ضرورة العمل والاعتماد على النفس في كسب الرزق, لذا كان عليه أن يفكر في حيلة مناسبة ليحثهم على النشاط والعمل قبل وفاته حتى لا يضيعوا أولاده الأربعة من بعده.

 

وفي صباح أحد الأيام جمع أولاده الأربعة, وأخبرهم بسر خطير وهو أنه يوجد كنز ثمين مدفون في الأرض المحيطة بالبيت, ولكن للأسف فقد نسى مكان دفنه بالضبط, لذا يتوجب عليهم الحفر في الأرض التي تحيط بالبيت كلها حتى يعثروا عليه, وتوفي الرجل بعدها ليحزن عليه أولاده الأربعة, ولكنهم سرعان ما قرروا البحث عن الكنز المدفون في الأرض المحيطة بالبيت حتى يجدوه بسرعة ليستطيعوا العيش.

 

بدأ الأولاد الأربعة الحفر ولكنهم لم يجدوا أي كنز مدفون بها, وعندما يئس ثلاثة منهم اكتشف رابعهم وجود جزء من الأرض لم يحفروا به, فاتجه جميعهم إليه وأخذوا يبحثون من جديد عن الكنز المدفون به ولكن دون جدوى, وكانت المفاجأة لهم باندفاع الماء بشدة من هذه الحفرة, وعندما مر جماعة من الناس بالأولاد الأربعة نصحوهم باستغلال هذه المياه في زرع الأرض المحفورة بالمحاصيل المختلفة, وبالفعل استمع الأولاد الأربعة إلى هذه النصيحة, وزرعوا الأرض بعدد من المحاصيل, ولما نبتت المحاصيل قاموا بجنيها وبيعها لكسب المال الوفير, ومن هنا أحب الأولاد الأربعة العمل وفهموا الحكمة من الدرس الذي علمهم إياه والدهم قبل وفاته.

الصورة الافتراضية
admin
المقالات: 659

35 تعليق

اترك ردّاً